fbpx

هداية الرحمن في مواعظ القرآن .. لفضيلة الشيخ د.محمد يسري إبراهيم

admin18 يناير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
هداية الرحمن في مواعظ القرآن .. لفضيلة الشيخ د.محمد يسري إبراهيم

جديد 2018
? هداية الرحمن في مواعظ القرآن
لفضيلة الشيخ د.محمد يسري إبراهيم

الحمـد لله الذي جعـل القـــرآن هدايـة للعالمين للتي هـي أقــوم،
وموعظة بليغة تأخذ بأيدي الخَلق للخُلق الأكـرم، وتشفي بدوائها
أدواء النفوس والقلوب فتبرأ وتسلم!
﴿ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ﴾
[يونس: 57].

والانتفاع بمواعظ القرآن يحمل القلب على الخشوع والإخبات،
ويحـمـل الجـــوارح على المســـارعة إلى الكـــف عن السيئــات،
وامتثال الطاعات، وهذا هو ما يثبِّت القلوب على طريق علام الغيوب
﴿وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا﴾[النساء: 66].
فإلى مواعظ القرآن الموقظة، وإلى سهام القرآن النافذة ..
لتزول القسوة، وتنجلي الغفلة، وتتحقق الزهادة، وتتجدد العبادة.

للتواصل عبر الواتسآب
002-01118006060 ?

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.