fbpx
اليوم الخميس 20 فبراير 2020 - 11:40 مساءً

Alternative content

Get Adobe Flash player

أخر تحديث : الأربعاء 3 يناير 2018 - 1:27 مساءً

الاحتساب على الغلو المعاصر

الاحتساب على الغلو المعاصر
بتاريخ 3 يناير, 2018

الاحتساب على الغلو المعاصر

من سلسلة دراسات فكرية معاصرة (7/2)

       إن المتامل في الكتاب والسنة والعقيدة والشريعة، والدعوة والعبادة يجدها جميعًا تسري فيها روح الوسطية الشرعية، فلا إفراط أو غلو، ولاتفريط أو تهاون! وبهذا استحقت الأمة الخيرية، وحازت على مراتب الفضل ولقد اقتضت مشيئة الله السابقة أن يوجد في هذه الأمة ما وجد فيما سبقها من الأمم من أسباب الهلكة،

ولقد قال رسول الله
(وإياكم والغلو في الدين؛ فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين)

ومازال دأب الأمة ماضيًا إلى يوم الناس هذا كلما ظهر غلو أو انحراف عن جادة الوسطية أنكر علماؤها ودعاتها وقاموا بأمر الله في عباده. ومن هنا تأتي هذه الكلمات انتصارًا لأمة النبي  عامة، ولأهل السنة منها خاصة، بالاحتساب على الغلو المعاصر بكافة صوره وأنماطه.

فضيلة الشيخ
د.محمد يسري إبراهيم

أوسمة :
UA-47574461-1