fbpx
اليوم الجمعة 21 فبراير 2020 - 12:08 صباحًا

Alternative content

Get Adobe Flash player

تصنيف سلسلة دراسات فكرية معاصرة

الاحتساب على الغلو المعاصر

بتاريخ 3 يناير, 2018

الاحتساب على الغلو المعاصر من سلسلة دراسات فكرية معاصرة (7/2)        إن المتامل في الكتاب والسنة والعقيدة والشريعة، والدعوة والعبادة يجدها جميعًا تسري فيها روح الوسطية الشرعية، فلا إفراط أو غلو، ولاتفريط أو تهاون! وبهذا استحقت الأمة الخيرية، وحازت على مراتب الفضل ولقد اقتضت مشيئة الله السابقة أن يوجد في هذه الأمة ما وجد فيما سبقها من الأمم من أسباب الهلكة، ولقد قال رسول الله (وإياكم والغلو في الدين؛ فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين) ومازال دأب الأمة ماضيًا إلى يوم الناس هذا كلما ظهر غلو أو انحراف عن جادة الوسطية أنكر علماؤها ودعاتها وقاموا بأمر الله في عباده. ومن هنا تأتي هذه الكلمات انتصارًا لأمة النبي  عامة، ولأهل السنة منها خاصة، بالاحتساب على…

الله خالق كل شئ

بتاريخ 3 يناير, 2018

الله خالق كل شئ من سلسلة دراسات فكرية معاصرة (7/1)   تتعرض الأمة الإسلامية في هذا المنعطف الخطير إلى هجمة إلحادية خطيرة، تُهوِّن من شأن العقيدة والتوحيد، بحجة إعلاء قدر العقل البشري واعتباره حكمًا على النصوص القطعية، ورفض المسلمات الفطرية والعقلية الصحيحة التي تثبت أن العقل الصحيح لا يخالف النص الصريح؛ لأن الذي خلق العقل هو الذي أرسل إليه النقل (أي الرسالات والأنبياء) فمن المستحيل أن يخالف العقل الصحيح النقل الصريح. لذا وجب علينا جميعًا أن نتعبد إلى الله ببيان وتوضيح الاستدلالات العقلية والسنن الكونية والفطرية الدالة على وجود وتوحيد رب البرية، لتعين الحائر وتهدي من أراد الهداية فينجو ويفوز بخيري الدنيا والآخرة.. ومن هنا عهدنا إلى هذا الكتاب، سائلين المولى عز وجل التوفيق والسداد وأن ينفع به القارئ والكاتب. د.محمد حلمي

الأمن العقدي في فكر الأمة الإسلامية

بتاريخ 25 سبتمبر, 2017

الأمن العقدي في فكر الأمة الإسلامية من سلسلة دراسات فكرية معاصرة (7/7) لا شك أن من أهم العوامل التي تُشعر الإنسان بالسعادة في حياته: عامل الأمن والأمان، والذي لا يختلف عليه أحد أن أمن الإنسان في دينه، وأمنه في عقيدته هو أهم أنواع الأمن بإطلاق، ومن هنا جاءت أهمية البحث في هذا الباب. والأمنُ العقديُّ يقوم على ركيزتين أساسيتين؛ الأولى: خاصة بالعقيدة، بمعنى: أن تكون العقيدة صحيحة، وأن تكون حقَّة، فلا تكون فاسدة ولا باطلة. والثانية: خاصة بالمعتقِد، أو المتلقِّي، فقد تكون العقيدةُ صحيحةً، ولكن الذي يعتنقها يكون ضعيفَ الإيمان، ضَحْلَ اليقين، يَقُوم إيمانُه على دَجَل أو دَخَن وَدَخَل.. ويبقى أمر ثالث- على جانب كبير من الأهمية لتحقيق الأمن العقدي- يتعلَّق بالبيئة والمجتمع…

عيادة الملحدين

بتاريخ 25 سبتمبر, 2017

عيادة الملحدين أسئلة حائرة وأجوبة شافية من سلسلة دراسات فكرية معاصرة (7/6)    د.هيثم طلعت

شبهات القرآنيين حول السنة النبوية

بتاريخ 25 سبتمبر, 2017

شبهات القرآنيين حول السنة النبوية من سلسلة دراسات فكرية معاصرة (7/5) استمـرت مسيـرة المنـافقـين تقطع القـرون؛ بتنوع سبلهـم، وتعدد وسائلهم، للوصول لهدف واحد، هو القضاء على الإسلام وتفريق المسلمين، حتى وصلت مسيرتهـم إلى نهايـات القـرن التاسع عشر الميلادي، حيث نبتت في بلاد الهنـد نابتة سوء ونفاق، تدثَّرت بعباءة الإسلام، وقامت بالتشكيك في السنة النبويـة المطهرة، والادِّعاء بأنها ليست من الدين، وأعجب أمر هؤلاء أنهم سمَّوا أنفسهم: «القرآنيين» نسبةً إلى القرآن كتاب الله المجيد؛ ظلمًا وزورًا. وفي سبيل تحقيق أهدافهم الخبيثة أوردوا شبهاتٍ باطلةً زعموا أنها أدلة على أن السنة النبوية ليست من الدين، أوردنا في هذا الكتاب شبهاتهم، ثم رددنا عليها بما يبطلها، وبيَّنا مكانة السنة النبوية في الإسلام. أ.د. محمود محمد مزروعة أستاذ العقيدة والأديان بجامعة الأزهر وأم القرى

التعديات العلمانية على نصوص القرآن الكريم

بتاريخ 25 سبتمبر, 2017

التعديات العلمانية على نصوص القرآن الكريم من سلسلة دراسات فكرية معاصرة (7/4) ابتلي المسلمون- قديمًا وحديثًا- بتوجيه سهام الباطل الأثيم إلى القـرآن الكريـم الذي لا يأتيـه الباطل من بين يديــه ولا من خلفه، وقد أجلب العلمانيون بخيلهم ورجْلِهـم  على التفسير وأسفــاره المباركــة, وأصـوله وقواعده المقررة, يرومـون من وراء هـذا الكيدِ تغييرَ دلالات القرآن العظيم، وهيهـات! وهم يسعون- بزعمهم- لصياغة أصول محدثة لتفسير كلام ربِّ الأرض والسمـوات. ويأتي هذا الكتـاب مفندًا لشبهات العلمـانيين على القـرآن الكريم، مبينًا لأغراضهم الخبيثة، منافحًا عن كتاب ربنا سبحانه بالدليل الواضح، والحجة البينة. د. مني محمد بهي الدين الشافعي دكتوراة في التفسير وعلوم القرآن – جامعة الأزهر الشريف


UA-47574461-1